شيلة ،شيلات كبار الشعراء،شيلات ،شيلات،شيله

خبرة 20 عاماً في الانتاج الاعلامي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
سحابة الكلمات الدلالية
نايف الرويلي منصور الشاعر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» قرية المزيرعة -رالرياض - رماح
السبت أبريل 07, 2018 9:49 pm من طرف .

» اصول امارة ابو ثنين - مؤسس امارة ابو ثنين
السبت أبريل 07, 2018 9:45 pm من طرف .

» فخود قبيلة سبيع
السبت أبريل 07, 2018 9:42 pm من طرف .

» اصول عائلات وقبائل اسيوط
السبت أبريل 07, 2018 9:13 pm من طرف .

» اشهر شخصيات محافظة قنا
السبت أبريل 07, 2018 9:08 pm من طرف .

» اصول عائلة خشبة
السبت أبريل 07, 2018 9:04 pm من طرف .

» نسب واصول قبيلة قحطان
السبت أبريل 07, 2018 8:41 pm من طرف .

» قبائل سوهاج
السبت أبريل 07, 2018 8:18 pm من طرف .

» القبائل المسحية في السعودية وشبه الجزيرة العربية
السبت أبريل 07, 2018 8:14 pm من طرف .

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
.
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
قبيلة بني عطاء اصالة الحاضر وعبق الماضي #بني_عطاء #زهران
اشهر قبائل الصعيد.. عائلات الصعيد
اصول عائلات وقبائل اسيوط
المواضيع الأكثر شعبية
شيلة المصارير كلمات مبارك بن جويعد المصارير رحمه الله اداء المنشد جريم المصارير صوت الدواسر
مصمم شيلات 0531411228
اغنيه دلوني على بيته كلمات وألحان وغناء المطرب محمود سعيد
شيلة عاصفة الحزم،شيلة عاصفة الحزم،شيلة عاصفة الحزم، تصميم خيالي
افضل شيلات 2018
بني عمرو - غاية السايح كلمات الشاعر / عبدالرحمن آل مشغّم العمري - أداء المنشد / عبدالله الشهري
قبيلة جهينة اصول لها تاريخ مع الصحابة
شيلة بنات الريح مونتاج الخطيب للانتاج الفني
جديد شيلات 2018
قصيدة اهداء الى الاخ محمد عوض الله العتيبي من الشاعر بندر العتيبي فكرة سلطان العتيبي

شاطر | 
 

 اصول امارة ابو ثنين - مؤسس امارة ابو ثنين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
.
Admin


المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 27/03/2013

مُساهمةموضوع: اصول امارة ابو ثنين - مؤسس امارة ابو ثنين   السبت أبريل 07, 2018 9:45 pm

بسم الله الرحمن الرحيم



¬°•|[ مؤســــــــــــس إمـــــــــــــــــارة اّل أبو اثنيــــــــــــــن ]|•°¬

إخواني الكرام الأفاضل / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع ابن عامر الغلباء الرئيسية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : فإن الفارس الشيخ / مبارك بن مطلق بن علي بن خزيم أبو اثنين رحمه الله وأسكنه فسيح جناته يلقب بــ : مغذي الأيتام، بعد وقعة الترك على رماح عام : 1234 هجري وكان شيخ الجمالين غيره لما كانت القبيلة مجاورة لابن عريعر رحمه الله وأسكنه فسيح جناته، وكان بينهم وبين / ابن عريعر تكاتف، وفى يوم العيد كان الناس والفرسان يؤدون العرضة على خيولهم، وكان من ضمن الناس والجمع الكبير الفارس الشيخ / ملفي أبو اثنين رحمه الله وأسكنه فسيح جناته ابن عم الفارس الشيخ / مبارك أبو اثنين، وقد أوعز / ابن عريعر إلى قبيلة العوازم بقتل / ملفي فى يوم العيد، وقد سبق التخطيط، وقام العوازم بقتل الفارس الشيخ / ملفي أبو اثنين فانحازت كل قبيلة لجهة، وشدوا الجمالين بما فيهم آل أبو اثنين لإخذ الثأر، وأثناء السير في الشديد والحزن من اّل أبو اثنين على مقتل الشيخ / ملفي أبو اثنين كبيرا جدا، أمر شيخ الجمالين قبل اّل أبو اثنين الناس بالنزول ومن هذا المكان أخذ الفارس الشيخ / مبارك أبو اثنين شيخة الجمالين وأعد العدة ليأخذ ثار ولد عمه الفارس الشيخ / ملفي من قبيلة العوازم فساق المظاهير وأخذ الثأر وبعدها اعتبر المؤسس الأول والحقيقي لإمارة اّل أبو اثنين وقد قال الشاعر / حثلان بن سمير المدارية السبيعي رحمه الله وأسكنه فسيح جناته :-
دوك العوازم جو لابن زيد مقاضاتبأسباب ملفي ذبح ناس كثيريـن
جاهم مبارك بالمظاهيـر سيـراتوخيـل مشاهيـر تــروع الثقيلـيـن

وأيضا قال الشاعر / صنيتان بن فيصل أبو اثنين :-

وللفارس الشيخ / مبارك بن مطلق بن علي بن خزيم أبو اثنين من الأبناء الشيخ / صنيتان والشيخ / سعد وقد جاء في قصيدة الشاعر / صنيتان بن فيصل أبو اثنين يذكر فيها فعول ربعه سبيع الغلباء وأجداد وأعمام / عبيد بن سعد أبو اثنين مع الأعداء تفصيلا حيث يقول :-

وقصة ذبحة الشيخ / ابن عروج رحمه الله وأسكنه فسيح جناته هي أن بني لام بقيادته أخذوا الإبل المسماة / غبشات والتي كسبها الشيخ / سعد الجبيري أبو اثنين رحمه الله وأسكنه فسيح جناته عم الشيخ / مبارك من المعادين من الظفير وتسمى أباعر الوسم مع العلم أن زوجة الشيخ / مبارك أبو اثنين من اّل عروج فصام عن البن لمدة سنة حتى استرد الإبل على الشيخ / ابن عروج وجاء في قصيدة الشاعر / حثلان بن سمير المدارية السبيعي رحمه الله وأسكنه فسيح جناته نقلا عن الشاعر / فالح بن حثلان بن سمير المدارية السبيعي رحمه الله وأسكنه فسيح جناته تفصلا :-

وقصيدة الشاعر الكبير / حثلان بن سمير المدارية السبيعي رحمه الله وأسكنه فسيح جناته من رواية ابنه الشاعر الكبير / فالح بن حثلان بن سمير المدارية السبيعي رحمه الله وأسكنه فسيح جناته تعبر عن بعض انتصارات قبيلة سبيع بن عامر الغلباء في المعارك المذكورة في القصيدة ومنها معركة النقا والتي قتل فيها الشيخ / مانع بن سويط رحمه الله وأسكنه فسيح جناته ودفن في غار بداح قرب حفر العتش وأهل القروى قبيلة الظفير العريقة والشيخ / مانع بن سويط رحمه الله المذكور بالقصيدة أحد شيوخ قبيلة الظفير العريقة ويوم النقاء بين قبيلة سبيع بن عامر الغلباء وقبيلة الظفير عام 1145 هجري كما ورد في بعض التواريخ وكان تواجد قبيلة الظفير في العارض قبل عام 1150هـ وهو العام الذي توالت الهجرات الظفيرية إلى الشمال كما ذكر / ابن ربيعة رحمه الله وأسكنه فسيح جناته حرب للظفير مع سبيع الغلباء عام 1145 هجري وهي النقاء ومربط هدبا مانع هي هدبا مبارك الظاهري، نسبة للظاهري الحربي رحمه الله وأسكنه فسيح جناته من أهل الشنانة، وهي دارجة بالأصل من الشيخ / الحميدي بن هذال رحمه الله وأسكنه فسيح جناته من شيوخ عنزة ومنه لقبيلة شمر ومنهم للشيخ / مانع بن سويط شيخ قبيلة الظفير ومنه للشيخ / إبن سحوب رحمه الله وأسكنه فسيح جناته من شيوخ زعب ومنه للإمام / عبدالعزيز بن محمد بن سعود رحمه الله وأسكنه فسيح جناته أثناء حكمه ومنه ( كهدية بشارة على ولادة حفيده سعود ) لــ / إبراهيم بن سعيد العريني رحمه الله وأسكنه فسيح جناته من أهل منفوحه علما أن ولادة الإمام / سعود بن عبدالعزيز رحمه الله وأسكنه فسيح جناته عام 1161 هجري فاشتراها منه / مبارك الظاهري، وأصلها هدبا نزحي ( الرحالة الإنجليزية الليدي آن بلنت 1296هـ عام 1879م كتاب رحلة إلى بلاد نجد ) ومما قال الشيخ / مانع بن سويط في هدباه :-

وتفصيل هذا المربط لهدبا الظاهري النزحية يؤيد أن الوقعة التي ذكرت هي النقاء عام 1145 هجري والنقا معركة كبيرة بين سبيع الغلباء والظفير والدليل أن القريشات قدموا فزعه لأبناء عمومتهم وأنهم أجابوا المندوب وأتوا عونا لهم والبيت يبين ذلك عندما قال العقيد / أبو ذيب النبيطي رحمه الله وأسكنه فسيح جناته :-

وكذلك معركة قتل فيها العوازم بسبب ذبحتهم للشيخ / ملفي أبو اثنين رحمه الله وأسكنه فسيح جناته بإيعاز من الأمير / ابن عريعر الخالدي رحمه الله وأسكنه فسيح جناته يوم العيد والذي غزى عليهم في تلك المعركة وأخذ الثأر هو الشيخ / مبارك أبو اثينين رحمه الله وأسكنه فسيح جناته وكذلك ذبحة العجمان بسبب مقتل الشيخ / الجبيري أبو اثنين رحمه الله وأسكنه فسيح جناته والشيخ / معدي بن قويد رحمه الله وأسكنه فسيح جناته شاف الحسارات بعد مقتل واحد تسعون رجلا من جماعته الدواسر في معركة ضبع لعيون أخو نوضا الشيخ / علي المجدع بن جفران رحمه الله وأسكنه فسيح جناته وهذا الإمام / فيصل بن تركي رحمه الله وأسكنه فسيح جناته يستنجد بشيخ قبيلة سبيع بن عامر الغلباء :-

في عام 1254 هجري وفي أثناء حصار / خورشيد باشا للإمام / فيصل بن تركي رحمه اله وأسكنه فسيح جناته بعث الإمام / فيصل رحمه الله وأسكنه فسيح جناته لــ / شيخ سبيع الغلباء / صنيتان أبو اثنين رحمه الله وأسكنه فسيح جناته يستنجد به على / خورشيد باشا وقد استجاب الشيخ / صنيتان أبو اثنين لنداء الإمام ونصره وهذا منقول عن كتاب علامة الجزيرة الشيخ / حمد الجاسر رحمه الله وأسكنه فسيح جناته : ( أصول الخيل ) وإليكم النص التاريخي المهم في تاريخ قبائل العارض : ( سئل الإمام / فيصل بن تركي عن الحمدانية الخديم التي وصلت منه للمربط فأفاد بأن شياعتها لــ / ابن جويان السمري ودرجت من السمري على صانع ( السنوات ) من عتيبة وصارت خيلا تفرقت بين العرب وقد اشترى / منديل العمري من بني خالد فرسا حمراء بالمثنوي أتت عنده بمهرة أبوها حصان / الخشر من الظفير ردها / منديل على خديم امرأة الصانع فاشتراها أبي منها وسماها الخديم وقد أتت عندنا بمهرة أبوها ربدان حصان / الدحام وهي صفراء أعطيتها / صنيتان شيخ سبيع أيام حرب خورشد وأثناء حكم / خالد طلبها من / صنيتان وأعطاها / ناصر السحيمي وسمعت أنها أنسلت عنده خيلا وأفاد / ناصر السحيمي من أهل عنيزه في مجلس حائل بحضور / عبيد بن رشيد و / طلال بن رمال ما دخل عليها شيء من الخيل وأن السمري ابن جويان يستعرفها إلى الاّن وأثناء حرب / خرشيد باشا على / فيصل بن تركي طلب / فيصل من / صنيتان شيخ سبيع مساعدته وقال له : جاءني الدولة افزع لي يا / صنيتان قال / صنيتان : خلني يا محفوظ على الخديم فأعطاه إياها وبعد ما صار / خالد حاكما طلب الفرس من سبيع فأخذها منهم فأعطانياها لخدمتي له وهي فرس خضراء بنت ربدان الأصفر حصان / الدحام وقد ولدت عندي ) انتهى النقل من كتاب أصول الخيل لــ / حمد الجاسر وأحببت أن أضيف هذه المعلومات القيمة عن دور القبائل في إرساء كيان هذا الوطن ومن أحداث وقصص ابنه الفارس الشيخ / صنيتان أبو اثنين رحمه الله وأسكنه فسيح جناته :-

وهو الفارس الشيخ / مطلق بن مبارك بن مطلق بن علي أبو اثنين رحمه الله وأسكنه فسيح جناته وعرف بصنيتان واشتهر به بنجد والجزيرة ولقب أيضا بــ : مزوج العزبان لأنه لا يأخذ العقبة على من كان يغزو معه حتى يتزوجون كما لقب بــ: رغوان وبــ : كثير المغازي لأنه صبح أكثر من أربعين صباح وقد عاش في القرن الثالث عشر ومات قبل تمامه وحمدانية الخديم فرس الفارس الشيخ / صنيتان أبو اثنين وقد استنجد الإمام / فصيل بن تركي بن سعود رحمه الله وأسكنه فسيح جناته بصنيتان في حرب الباشا / خرشيد في عام 1254هـ طالبا مساعدته وقال له : ( جاني الأتراك ) افزع لي يا صنيتان فقال : صنيتان خلني يا محفوظ على ( الخديم ) فأعطاه إياها ( أصول الخيل العربيه تأليف العلامة الشيخ / حمد الجاسر رحمه الله وأسكنه فسيح جناته ) وقد سئل الإمام / فيصل بن تركي عن حمدانية الخديم التي وصلت إلى المربط فأفاد بأن شياعتها لــ / ابن جوبان السمري ودرجت من السمري إلى صانع ( السنوات ) من الروسان وقيل أن مدرجها من / أبا العلا فانقطع الرسن سوى مهرة عند عجوز من صناع السنوات تدعى / عفرا فأت إلى / تركي بن سعود وسموها الخديم وتناسلت عنده وقد وصل إلى / أبا العلا منها راس شقراء خديم وحلف / أبا العلا أن لها عندنا 11 جدا وهي حمدانية ما ذهبت عنا وقد حافظنا عليها ما دخل عليها شيء من الخيل، وأن / السمري ابن جوبان يعرفها الاّن ووقعت هذه القصة بين الفارس الشيخ / صنيتان أبو اثنين وشيخ شمل أحد القبائل المجاورة لقبيله سبيع الغلباء أيام الربيع عندما صار اتفاق بين قبيلة سبيع الغلباء وإحدى القبائل المجاورة بعدم غزو بعضهم البعض أيام المرباع حتى يتسنى لإبلهم الرعي بسلام بعد ذلك انتهى موسم الربيع فنزحت سبيع الغلباء وقد أضاع الشيخ / صنيتان أبو اثنين ناقته : ( الكحيلة المجدعة ) فأرسل أحد رعيانه ليبحث عنها فوجدها مع إبل شيخ القبيلة التي تم معها الإتفاق معها على السلم أثناء الربيع فأخبر الشيخ أن الناقة للشيخ / صنيتان أبو اثنين فرده الشيخ فذهب إلى الشيخ / صنيتان أبو اثنين ليخبره بما حدث فقال له / صنيتان اذهب وقل له إذا أرادها عطية فهي له أو فليرجعها فذهب الراعي وقال للشيخ : مثل ما طلب منه / صنيتان أبو اثنين فقال : لا أريد عطية / صنيتان إنما هي لي ومع إبلي فرجع الراعي إلى صنيتان وأبلغه ما دار بينه وبين الشيخ فغزاهم الشيخ / صنيتان سبعة عشر كونا حتى أخذ من إبل القبيلة الكثير وبالأخص إبل شيخهم ولم يأخذ ناقته التي أخذها شيخ القبيلة من / صنيتان فأرسلها شيخ القبيلة وبنتها معها إلى / صنيتان بعد ما أخذ الكثير من الإبل وهذا البيت للشاعرة الكبيرة / مويضي البرازية رحمها الله وأسكنها فسيح جناته قالته في مطير عندما غزاهم / صنيتان سبعة عشر صباح ومطير يلقبون الفارس الشيخ / صنيتان أبو ثنين برأس الحمار وتقول فيه :-

وقال الشيخ / بطي بن منيخر رحمه الله وأسكنه فسيح جناته شيخ آل سفران من العجمان هذه القصيدة بعد وفاة الشيخ / صنيتان أبو اثنين رحمهم الله وأسكنه فسيح جناته يذكر أفعاله ويرثيه :-

والناقة التي أديت هي الكحيلة المجدعة من الكحيلات أباعر المقطية عند / ابن عريعر والتي كسبها في حرب السبية وعندما طلبها منه الإمام / فيصل بن تركي رحمه الله وأسكنه فسيح جناته قال له : يا طويل العمر لا تقطعني من البل ذي وتراها شاهد القبيلة في هذه الحرب حيث أنه يوم حرب الرضيمة تقاطعت القبائل حلال / ابن عريعر شاهد وهذا شاهدنا اليوم فوافق الإمام والمقصود بالبيت الثالث عشر الفارس الشيخ / فهد بن صقر بن نافل رحمه الله وأسكنه فسيح جناته من شيوخ المدارية من سبيع الغلباء والشيخ / صنيتان أبو اثنين هو من عفا عن الركب الذين احتموا في قبر ( الشيخ / فهيد الصييفي ) رحمهم الله وأسكنهم فسيح جناته وذلك أن تعرضت قبيله سبيع الغلباء إلى غزو من ركب من قبيله أخرى وعندما كان الشيخ / صنيتان وبني عمر من سبيع في طريق عودتهم علموا بالأمر ولحقوا بهم فهربوا نحو القبر فأتوهم لقتلهم فقالوا نحن دخلنا في وجه صاحب هذا القبر فسأل / صنيتان من صاحب القبر ؟ فقالوا : هو قبر الشيخ / فهيد الصييفي فقال / صنيتان : هو يجير حيا ويجير ميتا وعفا عنهم مكرمة ووفاءا للشيخ / فهيد الصييفي وذلك لمكانته العالية عند سبيع الغلباء بما كان يتصف به من شجاعة ومن صفات كثيرة وحميدة ( فكان لا يغزو الضعفاء ولا جيرانه ) وقد قال الشاعر / فالح بن حثلان المدارية السبيعي رحمه الله وأسكنه فسيح جناته :-

وقال الشاعر / كديميس العصيمي :-

ولــ / كديميس العصيمي أيضـاً :-

ولــ / كديميس العصيمي أيضـاً :-

وقال الشاعر / الأشــعــل بن فـيـصـل الـخـريـصـي الـشـمـّـري :-

وقد قال الشاعر الكبير / عبد الله بن غصن السبيعي الأول بعدما تقدمت به السن وبان أثر الشيب عليه ردا على منيرة بنت الشيخ / صنيتان بن مبارك لما قالت له : [ والله اللي شيبت يا عبدالله ] رحمهم الله وأسكنهم فسيح جناته فقال :-

وقد حصل دهر في مرابع ( الجمالين ) من سبيع الغلباء واتجهوا إلى مرابع قبيلة ( مطير ) وبعث إلى الدويش أمير قبيلة مطير رحمه الله وأسكنه فسيح جناته يطلب الأمان في مرابعهم حسب عادات القبائل المتبعة قبلهم وبعدهم وعند إنتهاء موسم الربيع حصل نزاع بينهم على أحد موارد الماء وذلك على خبراء أم قرين وبعد ذلك حصل عداء بين القبيلتين أدى إلى رحيل سبيع الغلباء وقد كان الشيخ / صنيتان أبو اثنين تخلف عنهم حيث كان بعيد ولا يعرف عن الخلاف شيئا وكان عند فخذ الملاعبة من مطير فأرسلوا سبيع الغلباء مرسولا ليبلغه كي يلحق بهم والمرسول إلى صديق / صنيتان ويدعى / راشد بن وعلان الملعبي رحمه الله وأسكنه فسيح جناته وعند وصول المرسول إلى / راشد طلب من / صنيتان أن يرحل تحت حمايته ولكنه رفض وأدخله / راشد على الشيخ / ابن غنيمان رحمه الله وأسكنه فسيح جناته شيخ الملاعبة من مطير وأدخله / ابن غنيمان وجماعته عن جميع مطير حسب الجيرة ولمدة سنة وبعد ذلك رحل / صنيتان إلى قومه حيث سكن عزيزا وغادر عزيزا وقالت امرأة هذه القصيدة في ظل غيابه وعدم علمهم عنه شيئا :-

وقالت / حجيرة بنت الصييفي رحمها الله وأسكنها فسيح جناته زوجة الفارس الشيخ / وبدان أبو اثنين رحمه الله وأسكنه فسيح جناته عندما أغار الأمير / ابن رشيد رحمه الله وأسكنه فسيح جناته على سبيع الغلباء يوم ود قرب التنهاة :-

وقال الشاعر / العنزي :-

قال الكريم المشهور والشاعر الكبير / حثلان بن سميّر المدارية السبيعي رحمه الله وأسكنه فسيح جناته ولها قصة مشهورة عندما انتقل اّل أبو اثنين للعراق على يد قائدهم الشيخ / شبيب بن ناصر بن صنيتان أبو اثنين وكان يغزو بهم الشيخ / شبيب بن ناصر أبو اثنين على العارض عدة غزوات حتى أخذ جيش / ابن سعود من الخرج :-

ونسل مطلق يقصد الشيخ / صنيتان أبو اثنين رحمه الله وأسكنه فسيح جناته لأن اسمه مطلق ولقبه صنيتان وهذه أحدية الشيخ / عبيد بن سعد :-

وكانوا يتغنون وهم في الشمال ويقولون وهي للشاعر الشيخ / عبيد بن سعد أبو اثنين:-

ومما قال الشاعر الشيخ / علي بن ناصر الأزمع أبو اثنين :-

وقد أعاد الفارس الشيخ / عبيد بن سعد أبو اثنين رحمه الله وأسكنه فسيح جناته وأخوه الشيخ / شبيب بن سعد أبو اثنين رحمه الله وأسكنه فسيح جناته إلى جارهم القحطاني رحمه الله وأسكنه فسيح جناته إبله وافتكوها من القوم فقال / القحطاني هذه الأبيات التي يقول فيها :-

وهذه القصيدة للشيخ / عبيد بن سعد أبو اثنين رحمه الله وأسكنه فسيح جناته عندما غزى ومعه الجمالين وبعض سبيع الغلباء وأخذ الإبل :-

وعندما قال له الفارس / بجران بن خيوط رحمه الله وأسكنه فسيح جناته ما شفت فعلنا يا أهل الهطف قال البيت الـخير وهذه القصيدة للشاعر الشيخ / شبيب بن سعد أبو اثنين عندما غزى مع ابن عمه الشيخ / شبيب بن ناصر أبو اثنين فخفر إبل الشيخ / شبيب بن سعد الملك / عبدالعزيز رحمه الله وأسكنه فسيح جناته ويقول فيها :-

وقال شاعر سبيع الغلباء / دبيان بن عساف الصميلي السبيعي رحمه الله وأسكنه فسيح جناته من قصيدة طويلة هذا البيت وقال الحاضرون لــ / دبيان من هو فيه ذا البيت فقال هذا في الشيخ / صنيتان أبو اثنين رحمه الله وأسكنه فسيح جناته وهو مجوز العزبان وحظه ليل :-

وله أيضا هذا البيت :-

والمقصود بناقلين الكار الشيخ / ناصر بن صنيتان أبو اثنين رحمه الله وأسكنه فسيح جناته وقال الشاعر الكبير / شباب بن باتل بن جروه السبيعي رحمه الله وأسكنه فسيح جناته يمتدح أبناء الشيخ / صنيتان أبو اثنين وجماعتة الجمالين :-

والمقصود بالبيت السابع هو الفارس الشيخ / شبيب بن صنيتان أبو اثنين رحمه الله وأسكنه فسيح جناته والطوافح إبل / ابن سويط أخذت من عنزة و / صنيتان أحد أشهر الفرسان الشيوخ في القرن الثالث عشر اشتهر بالغزوات وقد صبح أعداءه أكثر من أربعين صباحا ولم ينهزم في واحد منها والتصبيح هو الإغاره صباحا والطوافح بنات طافحان التي ذكرها في قصيدة مزاين سبيع الغلباء الشاعر الكبير / شباب بن باتل بن جروه الصملي السبيعي رحمه الله وأسكنه فسيح جناته يمتدح سلالة الشيخ / صنيتان أبو ثنين ولا زالت سلالة هذه الإبل ( الطوافح ) موجودة إلى يومنا هذا . والله يحفظكم ويرعاكم منقول بتصرف مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sa17.forumarabia.com
 
اصول امارة ابو ثنين - مؤسس امارة ابو ثنين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شيلة ،شيلات كبار الشعراء،شيلات ،شيلات،شيله :: الفئة الأولى :: القبائل العربية في مصر-
انتقل الى: